اليوم: الأحد-03 مارس 2024 09:25 م

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين ، جامعة عدن هي ا...
يدشن مركز المرأة للبحوث والتدريب في جامعة عدن موقعه الإلكتروني الجديد كانجاز تقني متميز يضاف إلى الوسائل الع...

إعــلانــــــــات

الأحد, 12, فبراير, 2023
كُتب بواسطة : أ. دنيا عدنان خليل

اتجاهات طلاب جامعة عدن نحو عمل المرأة

الباحثة : رانياخالد محمد شمسان

الاشراف : أ. د.أنيس طايع

2016م

 

تكمن أهمية البحث في الآتي:

ـ استفادةالمؤسسات الجامعية والجهات المعنية بتضمين المناهج والانشطة التوعوية للطلاب عنأهمية عمل المرأة.

ـ حث اللجنةالوطنية للمرأة في التوعية نحو عمل المرأة.

ـ تناول اجهزةالاعلام المختلفة لايجابيات عمل المرأة.

ـ وضعاستراتيجية من قبل وزارة الخدمة المدنية تعنى بالنوع الاجتماعي في التوظيف وتوزيعالوظائف بشكل متساوي للذكور والاناث.

ـ العمل علىتضمين مناهج دراسية تتضمن تقدير عمل المرأة واحترام المرأة العاملة.

مشكلةالبحث:

اصبح مالوفا فيكثير من قطاعات المجتمع في محافظة عدن ان تتحمل المرأة مسؤوليات العمل خارج البيتوان تشارك الرجل في تحمل الاعباء المالية للأسرة, ولكنها في الوقت نفسه لم تتنازلعن ادوارها التقليدية كربة منزل وزوجة وام، وهذا الامر يقود الى العديد منالتساؤلات حول اتجاهات طلاب جامعة عدن نحو عمل المرأة. وقد تبلورت مشكلة البحث ممالمسته كباحثة من خلال عملي في ديوان جامعة عدن وكذا دراستي التمهيدية للماجستير فيمركز المراة ان هناك الكثير من الذكور ممن حصلوا على شهادات عليا ومستوى ثقافيمتميز لديهم نظرة سلبية عن عمل المرأة هذا مما دفعني لمعرفة واقع اتجاهات الشبابالجامعي نحو عمل المرأة وذلك من خلال الاجابة على السؤال الرئيسي الآتي:

ما اتجاهات طلبجامعة عدن نحو عمل المرأة في ضوء بعض المتغيرات؟

اسئلةالبحث:

-       مااتجاهات طلاب جامعة عدن نحو عمل المرأة؟

منهذا السؤال تتفرع الاسئلة الاتية:

1- ما مدىاتجاهات طلاب جامعة عدن نحو عمل المرأة من الناحية الشخصية؟

2-   ما مدى اتجاهات طلاب جامعة عدن نحو عمل المرأة من الناحيةالاجتماعية؟

3- ما مدى اتجاهات طلاب جامعة عدن نحو عمل المرأة من الناحيةالاقتصادية؟

4- هل توجدفروق ذات دلالة احصائية تعزى لمتغير التخصص الدقيق للطالب؟

5- هل توجدفروق ذات دلالة احصائية تعزى لمتغير المستوى الدراسي للطالب؟

هلتوجد فروق ذات دلالة احصائية تعزى لمتغير الكلية التي ينتمي اليها الطالب؟

أهدافالبحث:

1ـ  معرفة مدى اتجاهات طلاب جامعة عدن نحو عمل المرأة من النواحي الشخصية, الاجتماعيةوالاقتصادية

2ـ التعرف علىوجود فروقات ذات دلاله احصائية لاتجاهات طلاب جامعه عدن نحو عمل المرأة تعزى الىمتغير التخصص الدقيق الذي ينتمي اليه الطالب.

3ـ التعرف علىوجود فروقات ذات دلاله احصائية لاتجاهات طلاب جامعه عدن نحو عمل المرأة تعزى الىمتغير المستوى الدراسي الذي يدرس فيه الطالب.

4ـ التعرف علىوجود فروقات ذات دلاله احصائية لاتجاهات طلاب جامعه عدن نحو عمل المرأة تعزى الىمتغير الكلية التي يدرس فيها الطالب.

5ـ الخروجبتوصيات ومقترحات لرفع مستوى الاتجاه الايجابي للشباب الجامعي نحو عمل المرأة.

حدودالبحث

الحدودالمكانية: سيقتصر البحثعلى معرفة اتجاهات طلاب الكليات الآتية:

كلية التربيةعدن/ كلية الطب / كلية الآداب /كلية الهندسة.

الحدودالبشرية: سيشمل البحثعينة من طلاب الكليات المذكوره أعلاه لكل من المستوى الاول والرابع لكلياتالطب,الآداب, الهندسة. والمستوى الرابع فقط لكلية التربية عدن.

الحدودالزمنية: العام الجامعي2014ـ 2015م.

المصطلحات:

الاتجاه: عبارة عن تكوينات نفسية تعكس استجابة الفرد في كل متسقنحو موقف ما او شيء او موضوع على انه محبب او منفر، مفيد او غير مفيد، لصالحه اولغير صالحه، إيجابي او سلبي، مفضل او غير مفضل.

ويعرفايضاً الاتجاه بانه: شعور الفرد الذي يحدد استجابته نحو موضوع معين او قضية معينةبالقبول او الرفض.

كما عرف بانه تكوين فرض او تغير كامن او متوسط يقع فيما بين المثيرات والاستجابة،وهو عبارة عن استعداد نفسي او تهيؤ عقلي متعلم للاستجابة الموجبة او السالبة نحواشخاص او أشياء او موضوعات او مواقف او رموز في البيئة التي تثير هذه الاستجابة.

ونعرفالاتجاه إجرائيا:

تعرفهالباحثه انه اجمالي استجابات كل فرد من افراد العينة نحو عمل المرأة من حيث القبولاو الرفض ويقاس بالدرجة التي تحصل عليها افراد العينة على أداة الدراسة التي أعدتهاالباحثة.

وفي الفصل الثاني نستعرض اولا الخلفية النظرية للدراسة منخلال ثمانية محاور وثانيا الدراسات السابقة ومناقشتها.

1.     محاور الخلفية النظرية: المحول الاول: دور المرأة في التنمية الاجتماعيةوالاقتصادية:

واستعرضنافيه أهمية دور المرأة في عملية التنمية، والتي ترتكز على عنصرين اساسيين هما رأسالمال والعنصر البشري باعتبارهما الممر لأي عملية تنموية وبما أن المرأة تشكل نصفالمجتمع فان استبعادها من خطط التنمية الاجتماعية والاقتصادية سيعرض جانب كبير منهذه الخطط للفشل.

2.   المحور الثاني: المرأة والاسرة:

وتماستعراض دور الاسرة في المجتمع وتميز العلاقات الاسرية في المنطقة العربية بالثباتوالاستقرار الى ان هذه العلاقات بدأت تشهد تغيراً سريعاً في وقتنا الحاضر.

3.     المحورالثالث: الأم العاملة:

فيهذا المحور تم استعراض خروج الأم الى ميدان العمل وما ينعكس ذلك على الاسرةوالمجتمع وتأثير ذلك على الأم بكل ابعادها النفسية والاجتماعية والفكرية.

4.     المحورالرابع: عمل المرأة وآراء العلماء المعاصرين:

نستعرضفي هذا المحور عدم اختلاف الفقهاء المعاصرين بشأن خروج المرأة للعمل خارج المنزل,وانما الاختلاف حول النطاق او المدى الذي يمكن للمرأة ان تعمل في اطاره.

5.      المحور الخامس: شروط عمل المرأة:

أباحالفقه الاسلامي للمرأة حق العمل وحق الحصول على اجر مقابل هذا العمل على ان تلتزمبضوابط تتناسب مع تكوينها وقد استعرضنا في هذا المحور شروط ومعايير وضعها بعضالعلماء المعاصرين كمعايير يجب ان توافرها لعمل المرأة

6.     المحورالسادس: التقاليد والاعراف وعمل المرأة: في هذا المحور نستعرض تأثير العاداتوالتقاليد السائدة في المجتمعات العربية على نظرة المجتمع ذاته الى عمل المرأة.

7.     المحورالسابع: عمل المرأة في المواثيق الدولية والتشريعات اليمنية ونستعرض فيه اهتمامالمشرع اليمني بمساواة الرجل والمرأة في كافة شروط العمل وحقوقه وتم استعراض بعضالتشريعات.

8.     المحورالثامن: اشكاليات واقع عمل المرأة وانماطه الاساسية: نستعرض في هذا المحور انه فيظل التشريعات الغربية والاتفاقيات الدولية نرى ان حق المرأة في العمل لم يصل الىمستوى عالي من الاهمية والاستيعاب السياسي والاجتماعي نظراً لان واقع عمل المرأةفي الوقت الراهن يمر بإشكاليات وتحديات.

9.     كماتم استعراض انماط عمل المرأة، والتحديات التي تواجه عمل المرأة.

كما تم ايضاً في هذا الفصل استعراض الدراسات السابقةومناقشتها.

الفصلالثالث للبحث: تمفيه استعراض اجراءات البحث والخطوات التي اتبعت للإجابة عن اسئلة البحث كماتناولنا:

منهجالبحث: وهو الوصفي التحليلي.

مجتمعالدراسة: وهو طلاب المستوى الاول والرابع من كليات جامعة عدن (محل الدراسة) للعام2014/2015م وهي كليات الطب، الهندسة، التربية، الآداب.

أداةالبحث: وكانت عبارة عن استبانة تضمنت قسمين:

القسمالاول: يتناول معلومات عامة تتعلق بأفراد العينة والتي تشمل متغيرات الدراسة(التخصص، المستوى الدراسي، الكلية).

القسمالثاني: يشتمل ثلاثة مجالات غطت اتجاه الطلاب نحو عمل المرأة وهي: الجانب الشخصي،الجانب الاجتماعي، الجانب الاقتصادي.

وتمعرض الوسائل الاحصائية التي استخدمت.

وفيالفصل الرابع: تم عرض نتائج البحث وتفسيرها بعد جمع البيانات اللازمة من خلال اداةالدراسة واجراء التحليل الاحصائي الملائم.

وللإجابةعن أسئلة الدراسة تم استخراج المتوسطات الحسابية والانحرافات المعيارية لكل فقرةمن فقرات الاستبيان وكذلك للمجالات بشكل عام.

النتائج:

وقد توصلت الدراسة الى النتائج التالية:

-         حصلت مجالات البحث بشكل عام على مدى موافقة (متوسط)بمتوسط حسابي بلغ(3,48).

-         حصل المجال الاول الشخصي على متوسط حسابي بلغ (3.40) جاءبمدى موافقة متوسط.

-     حصلالمجال الثاني الاجتماعي على متوسط حسابي بلغ (3.32) وجاء ايضاً بمدى موافقةمتوسط.

-     حصلالمجال الثالث الاقتصادي ايضاً على متوسط حسابي بلغ (3.23) وجاء ايضاً بمدى موافقةمتوسط.

-       اظهرتالنتائج وجود فروق ذات دلالة احصائية بين متوسطات اتجاهات افراد عينة الدراسة نحوعمل المرأة في المجال الاول (الشخصي) والمجال الثالث (الاقتصادي).

-       اظهرتنتائج الدراسة عدم وجود فروق ذات دلالة احصائية تعزى لمتغير التخصص في المجالالثاني (الاجتماعي).

-       اظهرتالدراسة وجود فروق ذات دلالة احصائية بين افراد العينة تعزى لمتغير المستوىالدراسي للطالب في المجالات كافة (الشخصي، الاجتماعي، الاقتصادي).

-       اظهرتالدراسة وجود فروق ذات دلالة احصائية بين افراد العينة تعزى لمتغير الكلية التييدرس فيها الطالب في مجالات الاستبانة كافه (الشخصي، الاجتماعي، الاقتصادي).

التوصيات:

-  ان تقوم المؤسسة الجامعية بكلياتها ومراكزها وخصوصاً مركزالمرأة للبحوث والدراسات بإيجاد الاليات والاساليب المناسبة لزيادة وعي الشبابالجامعي بأهمية عمل المرأة والتأكيد على الفوائد الجمة لعملها كزوجة وربة بيتودورها كعضو اساسي في المجتمع ونموه وازدهاره.

-  العمل على تصحيح المفاهيم الخاطئة تجاه عمل المرأة منخلال مؤسسات التعليم والاعلام والمنظمات الخاصة والمعنية بقضايا المرأة.

-  توعية الشباب بأهمية عمل المرأة.

-  ان تتضمن المناهج المدروسة مواضيع تؤكد على مشاركة المرأةفي البناء الاقتصادي والثقافي للمجتمع وتوضيح اهمية ذلك للأجيال الناشئة.

-  تأكيد حق المرأة في التعليم بمختلف مراحله من خلالالزامية التعليم والقضاء على الأمية والربط بين عملية التعليم وسوق العمل.

-  توفير التسهيلات التي تساعد الامهات العاملات من خلالانشاء الحضانات ورياض الاطفال لرعاية اطفالهن.

المقترحات:

-      في ضوء ما تقدم تأمل الباحثة اجراء المزيد من البحوث حول الاتجاه نحوعمل المرأة في كليات جامعة عدن الريفية وفي جامعات أخرى.

    Abstract


-    The study aimed to observe the electronicbusiness influence on how the Women project started and sustainability, as wellas identify the part on which is mostly used in the electronic business (Marketing-sales- payments -fulfillment the orders- Clients service) by women's thoughutilizing the descriptive annalistic method.

-    The field study aimed at hundred of women'sproject who using electronic business, a field survey was made to women projectin Aden Governorate, which owns shops or stands and for doing electronicbusiness as well as distributing electronic questioners for whom dos not ownstores or bastes by distributing them throughout social media particularly byWhatsApp Facebook.

-    Study survey concluded that most of the womenprojects using one part of electronic business, and that is the marketingelectronic by establishing and continue the project in point of view the womenentrepreneurs as its lowest cost from an administrative side and humanresource, It also has a high degree of competition and that the electronic Adis the most attractive way and spreading, also the study outcomes showed themost legal challenges that faceting the electronic business in view of womenentrepreneurs, in which protecting the costumers from fraudulent andinformative crimes.

-    By The results we concluded from the survey, westrictly recommending establishing a course for teaching the desires in thebusiness and electronic business, as well as drawing the policy in which toraise women desires for entrepreneurship and business electronic provided that(enabling them in the entrepreneurship field, providing aid, technical support,facilitate banking loans, reducing the taxes for lowest-income projects) also,establish laws for electronic business and its matters in order to protect thecustomer from fraudulent, stealing and informative crimes as destruction thecounters like Tunisia and Algeria.